وسط حديثنا المتحامل الدائم على النشطين في سوق مساحات العمل، يمكننا لمرة أن نقف وقفة تلطف، ونلتمس العذر لهم فيما يتعلق بمحدودية الأنشطة وضيق الرؤية.. إذ أن الرؤى الواسعة الطموحة دائمًا ما تصطدم باقتصاد منهك، يتطلب الاستثمار ذو الحجم الكبير فيه الكثير من الجرأة والثقة.



"إذا كان الأمر مهمًا بالنسبة إليك ستجد طريقًا، وإذا لم يكن ستجد عذرًا"

العذر الذي التمسناه لمساحات العمل في السطور القليلة السابقة غير عامل هنا، ذلك لأننا أمام من لم يعدم الجرأة والثقة، فاختار أن يجد طريقًا..
"الواقع الاقتصادي مخيف"؟ ليكن.. سنخاف، ليس من عيب في ذلك.. لكن المهم أن هذا الخوف لن يكبلنا ويعطلنا عن الحركة، وإنما غاية ما يملك فعله معنا أن يجعلنا نعيد النظر مراتٍ ومراتٍ حتى لا ندع مجالًا لأي احتمالات فشل..
"الشريحة المستهدفة هي الأكثر تأثرًا بالواقع الاقتصادي المتذبذب"؟ حسنٌ.. لن يدفعنا هذا إلى العودة إلى صفوف بقية المساحات ودخول الصراع المحموم معهم على طلبة الجامعات وأعضاء الأنشطة الطلابية..
"المخاطرة كبيرة"؟ لا بأس.. التميز يستحق!


بدأ "مكانك" مع بدايات عام مساحات العمل المشتركة، عام 2015، وتحديدًا في شهر يناير من ذلك العام.. وبخطوات متسارعة وقفزات متتالية تتابع فتح فروع أخرى في أماكن متعددة، ليتحول المكان في وقت لا يذكر إلى امبراطورية قائمة على الأرض في سوق مساحات العمل.

الأمر صعب عندما يتعلق الأمر باختيار فرع واحد ليكون محط اللقاء مع عالم "مكانك"، وليكون مصدرنا الوحيد في تكوين صورتنا الخاصة عن هذا العالم ونقلها إليكم.. وعند اشتداد الحيرة تظهر بعض العوامل البسيطة كمعايير مرجحة لتسهل علينا الأمر قليلًا، المهم.. وقع الاختيار أخيرًا على الفرع الذي يمثل الحلقة الثانية في مسلسل تكوُّن الإمبراطورية، فرع "سرايات المعادي".



موقع مثالي..
الفرع الواقع في 23 شارع النهضة لم يمهلنا في بدء عملية التقييم، إذ وجدنا أن وقوع المكان على بعد خطوات من محطة مترو "المعادي"، وخطوات أخرى من "كورنيش المعادي"؛ أمر جدير بالدخول في عملية التقييم قبل حتى أن نضع قدمًا داخل المكان، وفيما بعد علمنا من القائمين على المكان أن نقطة "سهولة الوصول" والقرب من علامات كبيرة وواضحة كانت معيارًا أساسيًا في اختيار موقع كل فرع من الفروع.

مسلسل بناء الإمبراطورية..
انطلق الفرع المذكور بعد ستة أشهر فقط (يوليو 2015) من انطلاق الفرع الأب، تلاه بعد ذلك في فبراير 2016 الفرع الثالث في المعادي أيضًا مع توسعة في الفرع الأول، وفي أكتوبر من نفس العام افتتح أول فرع خارج المعادي ومحيطها، تحديدًا في شيراتون بمصر الجديدة، ثم في يناير 2017 افتتح الفرع الثاني في شيراتون أيضًا، مع توسعة (للمرة الثانية) للفرع الأب في المعادي، وفي أبريل من نفس العام كان الموعد مع أحدث حلقات السلسلة بفرع ثالث في شيراتون والذي يمثل نقلة نوعية في الخدمات المقدمة، وحمل اسم "Makanak plus".

هذا الإيقاع المتلاحق في إسقاط النقاط التي مثلت خط التوسع يشير بوضوح إلى تمكن المكان من إصابة أهدافه بدقة وسرعة عاليتين، خصوصًا بعد العلم أن خطة التوسع لا تتم وفقًا لرؤية غير منضبطة، وإنما تسير في الأساس بمبدأ تلبية الاحتياج الطارئ، بمعنى أن الفرع لا يفتتح بقائمة من المستهدفات الحالمة، وإنما يفتتح بعد امتلاء الفروع السابقة ونشوء احتياج جديد لفرع آخر في نطاق جغرافي معين، هذا الفرع تنتظره قائمة جاهزة بالفعل لعملاء آخرين لم تسعفهم الطاقة الاستيعابية للفروع السابقة، فسجلوا على قائمة الانتظار لفرع جديد في الأفق، يقدم نفس الخدمات وبنفس الجودة، ويدار بذات العقلية الاحترافية.

التسمية الوظيفية..
الاضطراب الواقع في السوق دفع المكان دفعًا نحو محاولة التنصل من تسمية "Co-Working Space"، واستبدالها بتسمية "Office Space"، ورغم تسليمنا بحقيقة أن التسميتان غير متعارضتان وظيفيًا، إلا أننا نرى أن الاشتباك الحاصل على أرض مساحات العمل المشتركة هو الذي أنتج هذه التَّمَسُّكَات عند من يقدمون خدمات مختلفة، تجنُّبًا للتصنيف الخاطئ، وحتى يتسنى الوصول للشريحة المرادة من الجمهور بسهولة أكبر.. والأمر يزداد منطقية عند علمنا أن الشريحة المخاطبة من قبل "مكانك" هي شريحة النشطين بشكل أكبر في عالم الأعمال (الـBusiness)، وهي شريحة مهملة على الأرض (وإن كانت الأمور ظاهريًا توحي بغير ذلك) من قبل مساحات العمل، لذا فإن الوقوع جنبًا إلى جنب مع مساحات العمل تحت نفس التسمية ربما يمثل عامل طرد لأفراد هذه الشريحة، وهو الأمر الذي يحاول "مكانك" تفاديه بالطبع.




درس: كيف تستهدف عميلك؟
نؤكد دائمًا على أن عملية الاستهداف لا يتم التصديق عليها بتعديل الوصف على صفحات التواصل الاجتماعي أو بذكرها في مكان بارز بالمطبوعات الدعائية، وإنما يكون التصديق عليها بترجمتها إلى خدمات حقيقية تغطي جميع احتياجات الفئة المستهدفة.. وهو ما لمسناه واضحًا في طبيعة الخدمات التي يقدمها "مكانك"، التي لم تغفل احتياجًا ولا ضيعت رغبةً إلا والتقت بها بالشكل المطلوب والمناسب.

 
تفترق أنظمة الخدمات التي يقدمها المكان إلى ثلاث فئات أساسية، وتتضمن كل فئة منها عددًا من الباقات المختلفة.. الفئة الأولى هي فئة المساحة المكتبية الخاصة (Office Space)، والثانية مساحة مشتركة (Shared Space)، والثالثة مساحة افتراضية (Virtual Space).

الفئة الأولى: المساحة الخاصة:
وهي مساحة أنسب لأولئك الذين يبحثون عن الخصوصية التامة في العمل، أو من يتطلب عملهم وجود مساحة تستوعب عددًا من الأفراد لا فردًا واحدًا.
وهذه الفئة تنقسم على ثلاث باقات:
- الأولى تقدم مكتبًا خاصًا مغلقًا يتسع لعدد فرد واحد إلى ستة أفراد.
- والثانية تقدم قطاعًا خاصًا، وهي تناسب فرق العمل الأكثر عددًا أو التي بحاجة إلى مساحة وظيفية أخرى لأعمال مختلفة عن الأعمال المكتبية.. القطاع يمثل مساحة أكبر من مجرد مكتب مغلق (مكتب+ملحق إضافي حسب الاختيار)، ويتاح في المكان منها ثلاثة أنواع: الأول يوفر مكتبًا خاصًا بحمام خاص ملحق به، الثاني يوفر مكتبًا خاصًا أيضًا إضافة إلى غرفة خاصة للاجتماعات ملحقة به، والثالث يوفر غرفة كبيرة (أو غرفتين متصلتين) تصلح للأعمال المكتبية وللاجتماعات أيضًا.
- أما الثالثة فهي تناسب من لا يحتاجون إلى التواجد في مكاتبهم طوال أيام الأسبوع (كالـ Freelancers وأصحاب الأعمال الاستشارية مثلًا)، وتعتبر تكلفة التواجد الدائم حملًا مرهقًا وإهدارًا للموارد بالنسبة لهم.. وتقدم هذه الباقة نفس خدمات الفئة الأولى (مكتبًا خاصًا يتسع لنفس عدد الأفراد) لكن بنظام نصف أسبوعي، بمعنى أن يتاح استخدام هذا المكتب لثلاثة أيام فقط خلال الأسبوع.
تبدأ أسعار الباقة الأولى من 3500 جنيه، والثانية من 8000 جنيه، والثالثة من 2500 جنيه.



 

الفئة الثانية: المساحة المشتركة:
وهذه الفئة تتميز بالانخفاض النسبي في التكلفة، وتناسب من لا تمثل لهم الخصوصية عائقًا في أداء العمل، وفارق التكلفة بالنسبة لهم على درجة كبيرة من الأهمية.. وهذه الفئة تقدم بدورها ثلاث باقات..
- الأولى باقة الـ"Semi Private" وتقدم مساحة (غرفة أو مكتبًا) مقاسمةً مع شركة أخرى.. وهذه الباقة تسمح ببناء علاقات جيدة مع شركاء محتملين في نفس دائرة العمل.. وتبدأ أسعارها من 2500 جنيه.
- والثانية باقة "Private Desk" وتقدم طاولة خاصة في غرفة مشتركة تضم من أربع إلى ثمانية طاولات، تمثل كل طاولة مقرًا خاصًا لشركة مختلفة، وتبدأ أسعار هذه الباقة من 2000 جنيه.
- والثالثة باقة "Shared Desk"، مراعاةً لمن لا يحتاجون إلى التواجد الدائم مجددًا، وتقدم طاولةً خاصةً لكن للاستخدام الجزئي، بنظام ثلاثة أيام فقط في الأسبوع.. وتبدأ أسعار هذه الباقة من 1200 جنيه.


 

الفئة الثالثة: المساحة الافتراضية:
وتناسب أكثر من لا يحتاجون التواجد بالمكان أصلًا، لكن يريدون الاستفادة من بعض الخدمات الإدارية والتنظيمية والتسجيلية التي يوفرها، سواء لتحقيق ثبات ما في عملية التواصل مع عملائهم أو لأغراض أخرى.. وهذه الفئة توفر باقات أكثر اشتمالًا على الخدمات وأقل اشتمالًا على أوقات متاحة للتواجد في المكان.. وعددها أربع باقات.
- الأولى: "Virtual Start": وتسمح لمشروعك باستخدام عنوان المكان ورقم هاتفه في الملف الخاص بالمشروع أو في بطاقة العمل الخاصة بك، إضافة إلى خصم بقيمة 30% على استخدام قاعات الاجتماعات، وكذلك يسمح بالتواجد في المكان واستخدامه لمدة لا تزيد على أربع ساعات شهريًا (سواء لاستخدام غرفة اجتماعات أو طاولة عمل حسب الطلب وحسب المتاح)، مع تقديم خدمة الـ"Internet" في أثناء فترة التواجد بالمكان وبقية خدمات الاتصال، وكذلك المشروبات الساخنة من الـ"بوفيه" مجانًا، وتقدم هذه الباقة مقابل 4500 جنيه سنويًا.
- الثانية: "Virtual Business": تقدم نفس البنود من الخدمات الموجودة في الباقة الأولى مع زيادة نوعية طفيفة وإضافة بند "إتاحة استخدام الفروع المختلفة"، والزيادات النوعية تتمثل في زيادة عدد الساعات المتاحة للتواجد في المكان إلى ثمان ساعات، وكذلك زيادة قيمة الخصم على استخدام غرف الاجتماعات إلى 40%، وخدمة "إتاحة استخدام الفروع المختلفة" تعني عدم التقيد بفرع واحد من فروع "مكانك" وإنما إمكان استخدام أي فرع متاح حسب الطلب، وتقدم هذه الباقة مقابل 8000 جنيه سنويًا.
- الثالثة: "Virtual Plus": تقدم نفس البنود المذكورة في الباقة الثانية مع زيادة الوقت المتاح للتواجد في المكان إلى 12 ساعة، ورفع قيمة الخصم في استخدام غرف الاجتماعات إلى 50%.. بالإضافة إلى بند جديد هو إمكانية التسجيل كشركة أو مكتب عمل موجود في "مكانك" واستخراج البطاقة الضريبية والسجل التجاري، وتقدم هذه الباقة في مقابل 12000 جنيه في السنة.
- الرابعة: "Virtual Premium": وبنفس التسلسل، تقدم هذه الباقة نفس بنود الخدمات في الباقة السابقة مع زيادة عدد الساعات إلى 20، وإضافة بند جديد وهو إمكانية تواجد العلامة التجارية (Logo) للشركة أو المؤسسة في المكان.. مما يتيح فرصة للوصول إلى جمهور محتمل أو إقامة شراكات مطلوبة، وتقدم هذه الباقة في مقابل 16000 جنيه سنويًا.



باقة الخدمات الرئيسية..
جدير بالذكر أن باقات الفئتين الأولى والثانية هي باقات شهرية، بعكس الفئة الأخيرة التي تتبع النظام السنوي.. وجدير بالذكر أيضًا أنه في الفئتين الأوليين تنضاف إلى الخدمات المقدمة على كل باقة الخدمات التالية كباقة أساسية:

- التسجيل كمكتب عمل موجود في مكانك، واستخراج البطاقة الضريبية والسجل التجاري.
- تواجد العلامة التجارية للشركة أو المؤسسة داخل المكان.
- بعض خدمات التسويق غير المباشر.
- تواجد موظف استقبال بشكل دائم في المكان لإدارة أعمال مؤسستك.
- خدمة الـ"Internet" طوال فترة تواجدك في المكان. (سرعة جيدة جدًا)
- جهاز البصمة لتسجيل حضور وانصراف موظفي المؤسسة.
- استخدام عنوان ورقم هاتف المكان في بطاقة العمل وفي ملف بيانات الشركة.
- عامل مسؤول عن خدمة المتواجدين في المكان باستمرار. (Hospitality)
- المشروبات الساخنة من الـ"بوفيه".
- جميع المعدات والمستلزمات اللوجيستية المطلوبة (طاولات العمل والمقاعد وغير ذلك).
- جميع الغرف والمساحات مكيفة للهواء.


عملاء آخرون..
ولم يتجاوز المكان أيضًا توفير نظام حر لخدمة العملاء الذين لا يستهدفون الخدمات المكتبية طويلة الأمد.. حيث أتاح إمكانية استخدام الطاولات أو المكاتب ليوم واحد (يوم عمل، يقدر بـ 8 ساعات) وفق نظام حر مقابل 100 جنيه لاستخدام الطاولة و250 لاستخدام المكتب، كما أتاح استخدام غرف الاجتماعات وفق نفس النظام الحر مقابل 100 جنيه في الساعة للغرفة الصغيرة (من فرد إلى ستة أفراد)، والكبيرة مقابل 150 جنيه في الساعة (سعتها 15 فردًا)، أو غرفة التدريبات (سعتها 50 فردًا) مقابل 200 جنيه في الساعة.. غير أن العميل الدائم في "مكانك" يحمل امتيازًا بالخصومات المذكورة في تفاصيل الباقات..
يذكر أن غرف التدريبات متوفرة فقط بالفرع الرئيسي في المعادي (حتى الآن).

يوفر المكان أيضًا مناطق خاصة ملحقة به لممارسة الأنشطة الأخرى غير العمل.. التدخين في مساحة خاصة وكذلك تناول الطعام، ولا يسمح بهذه الأنشطة داخل مكاتب العمل.

ولا ننسى أيضًا المرور السريع على طبيعة توزيع الجهات المسجلة في "مكانك" كمقر لها، حيث مالت الكفة عدديًا ناحية الشركات المحلية والإقليمية على حساب الشركات العالمية (60 إلى 40 بالمئة تقريبًا)، ومالت كذلك (بنفس النسبة تقريبًا) ناحية المشروعات الناشئة على حساب المشروعات الأكبر حجمًا والأطول عمرًا.. ومن أبرز الأسماء المألوفة -بالنسبة لنا- المتخذة من المكان مقرًا لها شركة: "تاكسي فاي".



في الختام يمكننا القول أن "مكانك" يقوم الآن بلعب الدور الأبرز في خدمة أصحاب الأعمال في سوق مساحات العمل المشتركة، بالمحاولة الدؤوبة لتطوير كافة الخدمات المقدمة وتغطية كافة الاحتياجات المتجددة.. وإن كانت الأنظمة الصلبة للباقات التي يسير بها المكان ربما لن تناسب بالدرجة المطلوبة احتياجات بعض الانتقائيين الذين يبحثون عن قائمة من الخدمات مصنوعة خصيصًا لهم.. إلا أن هذه الصلابة تكسب نوعًا من الضمان للعملاء في توفر الخدمة دائمًا لاعتمادها على التسجيل المسبق لا على الحجوزات العشوائية والاحتمالات المتضاربة، وبالتالي توفير الاستقرار المطلوب لإدارة العمل، والنزول بحاجز الموارد المهدرة سواء في الجهد أو المادة.